كيف تعمل شبكة الهاتف المحمول؟


تتألف شبكة الهاتف المحمول من شبكة إلكترونية من المحطات الرئيسية، وتغطي كل منها منطقة محددة )الخلية( وتوجه
الاتصالات في شكل موجات الراديو من وإلى محطات المستخدمين.

تتبع الاتصالات المتنقلة المبدأ العام للاتصالات الهاتفية؛ حيث يتم ربط اثنان من المستخدمين البعيدين من خلال أجهزة
الشبكة الخاصة بمشغل مسؤول عن إدارة الخدمة، وعلى عكس الهواتف الثابتة، ليست الأسلاك النحاسية أو الألياف البصرية
في شبكة الهاتف المحمول هي التي توفر الحلقة الأخيرة ولكن إرسال الراديو هو ما يقوم بذلك، إذ يتصل الهاتف المحمول
للمستخدم عبر الهواء بهوائي محطة أساسية متصل بدوره بالسنترال المركزي للمشغل، جهاز كمبيوتر، ثم يقوم السنترال
بتوجيه الاتصال إلى الطرف المقابل على الشبكة الثابتة أو عبر محطات أخرى.
وللتمكن من الاتصال يجب أن يكون مستخدم الهاتف المحمول داخل نطاق المحطات الرئيسية، حيث إن المحطات الرئيسية
لها نطاق محدود ولا تغطي سوى مساحة صغيرة حولها تسمى “الخلية” )ومن هنا يستخدم الاسم البديل “الشبكات الخلوية”
غالبا مع شبكات المحمول(، ولتغطية أقصى قدر من المساحة وضمان قدرة المستخدمين دائما على الاتصال، يقوم المشغلون
بنشر الآلاف من الخلايا المزودة بهوائيات، مع ضمان ترابط الخلايا وبالتالي عدم فقدان الموقع الحالي للمستخدمين.

الخلايا الحضرية والخلايا الريفية
يعتمد حجم الخلية على العديد من العوامل، مثل نوع المحطات الرئيسية المستخدمة، والتضاريس )السهول والجبال والوديان
وغيرها(، وموقع التركيب )المناطق الريفية أو الحضرية(، والكثافة السكانية، كما يُحدَّد حجم الخلية بنطاق الهاتف المحمول،
الذي يجب أن يكون قادرا على توفير حلقة الإرجاء . والأهم من ذلك هو أن المحطات الرئيسية لديها قدرة إرسال محدودة، ولا يمكنها التعامل سوى مع عدد معين من المكالمات
في وقت واحد، ولذلك نجد في المناطق الحضرية، ذات الكثافة السكانية المرتفعة وعدد الاتصالات الكبير، أن الخلايا تكون
كثيرة وصغيرة ولا تبعد عن بعضها البعض سوى بمئات أو حتى عشرات الأمتار، أما في المناطق الريفية، ذات الكثافة
السكانية الأقل بكثير، فنجد أن حجم الخلية يكون أكبر بكثير، وأحيانا تبعد الخلية عن الخلية الأخرى بعدة كيلومترات ولكن
نادرا ما تتجاوز أكثر من عشرة كيلومترات.
ومن المهم التأكيد على أن الحد من قوة الإشارة المنبعثة من المحطات الرئيسية يقلل بدوره من تغطية الخلايا، وتحسين قدرة
الشبكة على نقل المكالمات الصوتية أو نقل البيانات الذي يقتضي بالضرورة زيادة عدد المحطات الرئيسية.